منتديات شموس الثقافة والإبداع

شعر،قصص، برامج كومبيوتر ،طرائف ،عالم حواء
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الحيوانات والتجارب العلمية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمال راجي
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 246
نقاط : 366
تاريخ التسجيل : 08/07/2012

مُساهمةموضوع: الحيوانات والتجارب العلمية   الأحد يناير 20, 2013 4:15 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

لا ننكر الدور الكبير الذى لعبته و مازالت تلعبه الحيوانات فى التجارب العلمية على مر التاريخ، و التى بفضلها حقق البشر العديد من الإنجازات فى مجالات الطب و الصحة ، و الذى نرى أثره الآن واضحا على حياتنا. فمن هنا نحيى فئران التجارب و نرفع القبعات لقرود المختبرات! و قد تكون التجارب من أجل الحيوانات انفسهم، فأصبح العلم بذلك لا يخدم البشر فحسب بل و الحيوانات ايضا. و فى أحيان أخرى يعبث هؤلاء فى طبيعة الحيوان بطرق جنونية ، مبررة من وجهة نظرهم بهدف العلم و من أجل العلم. فى السطور القادمة سوف نستعرض بعض من تلك التجارب الجنونية على الحيوانات و الحشرات.

العنزة العنكبوتية




لحسن الحظ أنها ليست عنكبوت بحجم عنزة ذو أرجل متشعبة و مخيفة. يمكننا القول أنها أقرب ما يكون إلى الماعز فيما عدا لبنها! نتجت العنزة العنكبوتية من تجارب التعديل الوراثى بخلط الحمض النووى " دى إن إيه" لعنزة مع الحمض النووى للعنكبوت ، و كانت النتيجة هو عنزة تُدر لبناً ذا خصائص غريبة للغاية، ممكن أن ينقى و يجفف و يُغزل إلى حرير يشبه حرير شباك العنكبوت المعروف عنه متانته و خفته ! فى الظروف العادية يصعب الإستفادة من حرير العنكبوت هذا لأنه كائن صغير و لا ينتج القدر الكافى منه و الذى نستطيع الإستفادة منه على نطاق إنتاجى واسع. فجاءت العنزة العنكبوتية لنتتج نحو نصف أوقية من الحرير لكل ربع مقدار من اللبن و بذلك هى قادرة على إنتاج كمية من الحرير ما يستطيع 100 عنكبوت إنتاجه مجتمعين.

أطراف إصطناعية حيوانية !




من أشهر محاولات مساعدات الحيوانات تلك الخاصة بالأطراف الإصطناعية. بسبب الحوادث سواء التى من صنع الأنسان أو الطبيعية، قد تعرض الحيوانات إلى فقدان بعض أطرافهم، فكثيرا ما نرى مشهد الكلب المغلوب على أمره يمشى متقافزا بثلاثة أطراف فقط لا غير بعد أن فقد طرفه الرابع فى حادث مأسوى. "ستامبى" الكانجرو ، ذلك الحيوان الثديى ثنائى الأرجل، ، فقد أحد أرجله و التى تعتبر كارثة بالنسبة لحيوان يعيش حياته قافزا هنا و هناك. و لكن الحل لستامبى كان بتركيب رجل إصطناعية تضم زنبرك ليحاكى الحركة الطبيعية لرجل الكانجرو. حديثا تعرض "أوسكار" القط المنزلى إلى حادث أفقده قوائمه الخلفية. الحل البديل فى هذه الحالة هى العجلة الدوارة التى تثبت فى جسم القط من الخلف لتعويضه عن فقد قوائمه. بدلا من ذلك الحل الغير وقور، أجريت عملية جراحية لأوسكار، لزراعة قوائم صناعية له موصلة مباشرة بعظم كاحله و التى أعادت لأوسكار قدرته الطبيعية على المشى.

الخنفساء الآلية !


حان الوقت إلى تجربة أقرب إلى الخيال العلمى منها إلى الحقيقة! الخنفساء الألية، يتم صنعها بأسهل و أرخص المكونات الإلكترونية المتاحة و يمكن التحكم فيها عن بعد! تم تخليق هذه الخنفساء الآلية فى مختبرات جامعة كاليفورنيا ،و نشرت نتائج هذا البحث الغريب فى دورية “Frontiers in Neuroscience” . تم وصل شريحة إلكترونية بمخ حشرة خنفساء حية ضخمة، و السبب الذى يرجع إليه إختيار الخنفساء أنها ضخمة و يمكنها الطيران مع وزن الشريحة الإلكترونية. بفضل الحساسات المحتواه فى الشريحة الإلكترونية تمكن الباحثون من التحكم فى حركة الخنفساء و جعلها تدور داخل الغرفة عن طريق جهاز حاسوب محمول. يمكن إعتبار فكرة هذا البحث مفيدة فى التطبيقات العسكرية حيث أنها تشبه الطائرات بدون طيار ، فهى تتخذ شكل خنفساء بريئة تطير فى الهواء و لا يمكن إلتقاطها بأجهزة الإستشعار عن بعد ، فيمكن إستخدامها فى عمليات التجسس أو حتى فى شن الهجمات على معسكرات الأعداء!

حليب الفئران ,, ياللعجب ؟!


حليب الاطفال الصناعى يمثل بديل معقول للبن الأم إلا انه ليس بديل "كامل" ، ينقصه بعض أنواع البروتينات و سمات عضوية أخرى تتوافر فقط فى لبن الأم الطبيعى. أثبتت الدراسات أن أنواع البروتينات هذه متربطة بتعزيز الجهاز المناعى للطفل الوليد، و قد كان ذلك سبب كافى من أجل العبث هنا و هناك من أجل إيجاد البديل المتكامل حتى و إن كان من الفئران! تعمل مجموعة بحثية روسية على حقن الفئران بجينات بشرية تعمل على إنتاج بروتين" اللاكتوفيرين" فى لبن الفئران. اللاكتروفيرين هو بروتين يتواجد فى لبن الأم الطبيعى و يعزز مناعة الرضع ضد البكتريا و الفطريات، و الذى لا يتواجد بالطبع فى اللبن الإصطناعى. السؤال الذى يتبادر على أذهننا الآن:ما الهدف من إنتاج اللاكتروفيرين فى حليب الفئران؟ يمكننا القول أنها بداية الطريق من أجل إجراء التجربة على حيوانات أكبر ، تمكننا من إنتاج اللبن المحتوى على اللاكتروفيرين بكميات كبيرة مثل الأبقار و الماعز.
المصدر

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعاد
شمس المنتدى
شمس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 83
نقاط : 133
تاريخ التسجيل : 08/07/2012
المزاج المزاج : هادئ
تعاليق : من أراد العلا سهر الليالي

مُساهمةموضوع: رد: الحيوانات والتجارب العلمية   الأربعاء سبتمبر 25, 2013 10:43 pm

تشكرين مليون على هذا الطرح الراقي
لاعدم ناك يا وارفة.
لك ودي واحترامي

_________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحيوانات والتجارب العلمية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شموس الثقافة والإبداع :: المنتدى العلمي :: إكتشافات علمية-
انتقل الى: